قانصو يسخر من سياسة النأي بالنفس ويتوقع تحسن الوضع السوري في فترة الانتخابات النيابية اللبنانية


سخر النائب عاصم قانصو في حوار مع صحيفة الأنباء الكويتية من سياسة النأي بالنفس وقال: نحن نعرف كم من جنود الجيش السوري الحر في لبنان، والله يستر.. متوقعا تحسن الوضع السوري في الشهر الخامس من السنة الجديدة «فترة الانتخابات التشريعية اللبنانية».




وعن الحرص الاميركي الاوروبي على اجراء الانتخابات النيابية رد قانصو هذا الحرص الى اعادة الاكثرية النيابية الى 14 آذار وهذا الفريق يراهن على سقوط النظام في سورية قبل الانتخابات.

وعن اشراف هذه الحكومة على الانتخابات قال: لا انا ولا 8 آذار أو 14 آذار او الاميركان او الفرنسيون مع ان تشرف هذه الحكومة على الانتخابات، بل ان يكون الاشراف لحكومة حيادية، نريد حكومة وفاق وطني وطني كحكومة رفيق الحريري بعد وثيقة الطائف.

واعتبر قضية الوزير السابق ميشال سماحة الموقوف بقضية نقل المتفجرات من سورية ورقة للكلام والتهويل لماذا لم يلقوا القبض عليه عند الحدود مع سورية؟

وحول سعي بعض الاطراف الى تشكيل هيئة لدعم النظام السوري قال: كانت هناك محاولة ولكن لاعتبارات كثيرة بينها الاعتبارات المادية، وقد انتظرنا ان يكون حزب الله معنا في هذه الهيئة كما نحن معه وذلك لم يحصل