مواصلة المفاوضات بين موسكو وأنقرة بشأن الحمولة المضبوطة على متن الطائرة السورية




أعلن نائب وزير الخارجيّة الروسي غينادي غاتيلوف، عدم اتخاذ أيِّ قرارٍ ملموسٍ في الوقت الراهن، خلال المفاوضاتِ التي تجريها روسيا مع تركيا لاستعادةِ حمولةٍ ضبطتها أنقرة على متن طائرةٍ سوريةٍ كانت تقوم برحلةٍ بين موسكو ودمشق.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن غاتيلوف مواصلة الإتصالات. وكانت تركيا اعترضت في العاشرِ من تشرين الأول/أكتوبر في أجواء أنقرة، طائرةً من طراز "إيرباص ايه-320" تابعة للخطوط الجوية السورية، كانت تقوم برحلةٍ بين موسكو ودمشق، وأرغمتها على الهبوطِ على أراضيها وتفتيشها لأسبابٍ أمنية. وقد أثار الحادث تصعيداً في اللهجة بين أنقرة من جهة وسوريا وروسيا، الحليفتين منذ زمن طويل، من جهةٍ أخرى.

(أ.ف.ب.)