إحالة مرشح الرئاسة المصري السابق أحمد شفيق للمحاكمة في قضية جديدة


قال قاضي تحقيق بمصر يوم الأحد إنه أحال مرشح الرئاسة السابق أحمد شفيق الذي يقيم في الخارج منذ خسارته أمام مرشح جماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي في يونيو حزيران إلى المحاكمة في قضية فساد جديدة.




وقال المستشار هشام رءوف إنه اتهم شفيق بالإضرار العمدي بأموال شركتين تابعتين لوزارة الطيران المدني التي كان وزيرا لها.

وأضاف أن شفيق قدم 23 مليونا و505 آلاف و958 جنيها (3.9 مليون دولار) من أموال الشركتين لجمعية كانت ترأسها سوزان ثابت قرينة الرئيس السابق حسني مبارك بدون مقابل.

وتابع أنه أمر بضبط وإحضار شفيق وأن يعرض على المحكمة مقبوضا عليه.

وقبل نحو ثلاثة أسابيع أحيل شفيق الذي يقيم في دبي للمحاكمة بتهمة تسهيل استيلاء علاء وجمال نجلي مبارك على 40 ألف متر مربع من جمعية إسكان للضباط الطيارين كان رئيسا لمجلس إدارتها.

ويقول شفيق الذي كان آخر رئيس للوزراء في عهد مبارك إن الاتهامات تقف وراءها جماعة الإخوان المسلمين.

وقال رءوف إنه أحال للمحاكمة مع شفيق رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمصر للطيران ورئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية.

وأضاف أنه أحال ثمانية آخرين للمحاكمة بينهم وزير الطيران المدني السابق إبراهيم مناع في قضايا فساد بقطاع الطيران المدني.

ومنذ سقوط مبارك في الانتفاضة الشعبية التي اندلعت مطلع العام الماضي تقدم مصريون كثيرون ببلاغات ضد الرئيس السابق وابنيه ومسؤولين في حكومته ورجال أعمال كانوا مقربين منه بتهم بالفساد أدين عدد منهم وعوقبوا بالسجن والغرامة ورد أموال ويحاكم آخرون