وهّاب: سليمان يعطّل الحكم و لا أحب سيرة ميشال سماحة أنا حرّ


أكّد رئيس "حزب التوحيد العربي"، الوزير السابق وئام وهّاب، أنّ "(الرئيس السوري بشّار) الأسد، يمثّل أغلبيّة الشعب السوري"، مشيرا إلى أنّه "رغم وجود معارضة راقية، فإن دعوات قطر لتخلّي بشّار عن السلطة يؤدّي الى حرب في المنطقة". وأضاف أنّ "بشار الأسد لن يرحل قبل انتخابات 2014".




ووصف وهّاب، في حديث إلى قناة "الجديد"، الإعلام الخليجيّ بـ"إعلام الزيت"، في إشارة إلى ما يتم تداوله في هذا الإعلام عن أنّ الجيش السوري هو جيش علوي، وتابع أنّ "هذا الجيش أكثريّته من السنّة".

وفي حين رأى أنّ "الأزمة في سوريا ستسمر لسنوات، حتى لو حسمت السلطة المعارك العسكريّة قريبا"، أكّد وهّاب أنّ " سوريا تبقى بحاجة لسنوات "للتنظيف" خاصّة من الناحية الإقتصاديّة، ولضبط حركة التهريب عند الحدود".

وإذ أشار إلى أنّ المصلحة اللبنانيّة هي في عدم التدخل بالأزمة السوريّة، لفت وهّاب إلى أنّه ما يحصل في المنطقة هو "أكبر منّا"، مردفا أنّ "كلّ من روسيا، والصين وأميركا يتدخلون بقوّة بالشأن السوري".

وأكّد وهّاب أنّه مهما حصل في سوريا فإن "حزب الله" لن يسلّم سلاحه لقوى "14 آذار"، مشيرا إلى أنّ "النظام في سوريا صامد لأن كلّ ما يُقال عن انشقاقات سنيّة هو أمر خاطئ".

وردّا على سؤال بشأن ملف وزير الإعلام السابق ميشال سماحة، قال "لا أحب سيرة ميشال سماحة، أنا حرّ، لا أحب سيرته!"، جازما أنّ " لا علاقة لسوريا بهذا الملف".

وسأل "هل يحتاج اللواء علي مملوك الذي أدخل آلاف الصواريخ لـ"حزب الله" إلى لبنان أثناء حرب تمّوز، إلى مساعدة سماحة في تهريب الأسلحة؟".

وعن علاقته مع رئيس الجمهوريّة ميشال سليمان، قال وهّاب " المأخذ الأساسي على سليمان أنه يعطّل لنا إمكانيّة الحكم"، متابعا :"لكن نحن أيضا لا نصدق أننا حاكمون ولم نسطتع حتّى الآن رفع الظلم عن القضاة والضباط الذين ظلموا لأسباب سياسيّة".

ختم: "والمعطّل الثلاثي هو سليمان وإلى حّد ما (رئيس مجلس الوزراء نجيب) ميقاتي و(رئيس "جبهة النضال الوطني" وليد) جنبلاط".