رومني يندد بهجمات باراك اوباما “غير الشريفة” ضده


ندّد المرشح الجمهوري للبيت الابيض ميت رومني بالهجمات "غير الشريفة التي يشنها الرئيس باراك اوباما ضده "، وذلك قبل ساعات من الافتتاح الرسمي للمؤتمر الوطني للحزب الجمهوري في تامبا .




رومني وفي حديث لصحيفة "يو.اس.ايه توداي"، قال:" لدي الكثير من نقاط الضعف واعترف بذلك، الا ان الهجمات التي استهدفتني كانت من الحماقة وانعدام الشرف الى حد ادهشني. كنت اعتقد انهم سيهاجمونني بخصوص أشياء محددة اسأت بالفعل القيام بها وليس على اشياء تافهة".

وتابع: ان "البيت الابيض يزداد انحطاطا، الاميركيون يعلمون انها انتخابات مهمة وهم يستحقون افضل من ذلك".

واشار المرشح الجمهوري الى تصريحات اخيرة مثيرة للجدل صدرت عن ديموقراطيين من بينهم نائب الرئيس جو بايدن الذي اعتبر ان اقتراحات رومني بشان البنوك تعني "وضع سلاسل في اقدام" الاميركيين.

ومع افتتاح المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري الثلاثاء في تامبا بولاية فلوريدا، بعد تاجيله لمدة يوم واحد بسبب العاصفة الاستوائية اسحق، أظهر استطلاع اجرته صحيفة واشنطن بوست وشبكة ايه.بي.سي نيوز تقدما طفيفا لميت رومني مع 47% من نوايا التصويت مقابل 46% لباراك اوباما.

وشمل هذا الاستطلاع 857 ناخبا وجرى خلال الفترة من 22 الى 25 اب/اغسطس مع هامش خطأ اربع نقاط.

في المقابل اعطى استطلاع اخر نشر الاثنين واجراه مركز لاتينو ديسيجنز (القرارات اللاتينية) تقدما كبيرا لاوباما على منافسه (65% مقابل 26%) في اوساط الناطقين بالاسبانية الذين يشكلون قاعدة انتخابية حاسمة.

(أ.ف.ب)