علاء الدين : حاضر لفعل أي شيء في حال الاستهزاء بالسيد نصر الله


أكد المفرج عنه في قضية احراق تلفزيون "الجديد" وسام علاء الدين أنه من الذين لاحظوا سريعاً الأخطاء التي ترتكبها بعض وسائل الإعلام، عن خبث أو عن جهل، قبل أن يخرج الآن كثيرون لينتقدوا هذا الدور.




وأشار علاء الدين لصحيفة "الاخبار" الى أنه مقتنع بصوابية ما فعله قبل شهرين، ، لافتا الى أنه حاضر لفعل أي شيء إذا قرر أحد ما الاستهزاء بالسيد حسن نصر الله.

من جهتها، أوضحت نائبة مديرة قسم الأخبار في "الجديد" كرمى خياط، أن موقف المحطة كان منذ البداية بترك المسألة للقضاء، أما مسألة إخلاء السبيل فهي مجرد تفصيل في أصل القضية لافتة الى أن المحطة ترفض حماية أفراد من جانب شخصيات حزبية أو سياسية.