28 مليون مسافر عبر مطار دبي في 6 أشهر


سجل مطار دبي الدولي معدلات نمو قياسية خلال النصف الأول من العام الجاري، مع ارتفاع إجمالي عدد المسافرين إلى 27.9 مليون مسافر ما بين يناير ويونيو الفائتين.




وأظهرت إحصاءات مؤسسة مطارات دبي، أن النمو القياسي بأعداد المسافرين خلال يونيو الفائت ساهم في حدوث هذا الارتفاع الكبير، حيث استخدم المطار 4 ملايين و714 ألفاً و746 مسافراً) بزيادة قدرها 16 بالمئة مقارنة مع 4 ملايين
و650 ألفاً و809 مسافرين في يونيو 2011.

وحسب الإحصاءات التي ذكرتها الشركة في بيان صحافي وصلت "العربية.نت" نسخة منه، وصل إجمالي أعداد المسافرين خلال النصف الأول من العام الجاري إلى 27 مليوناً و931 ألفاً و639 مسافراً بزيادة قدرها 13.7 بالمئة مقارنة مع الفترة المناظرة من العام الماضي التي بلغ فيها عدد المسافرين 24 مليوناً و567 ألفاً و818 مسافراً. وفاق المعدل الوسطي الشهري لأعداد المسافرين عبر المطار منذ مطلع العام الجاري رقم 4.6 مليون مسافر مقارنة مع 4.09 مليون مسافر خلال الأشهر الستة الأولى من 2011.

وعلى صعيد حركة الطائرات فقد ارتفع عدد الرحلات عبر المطار في يونيو الفائت إلى 27428 رحلة بزيادة قدرها 5.1 بالمئة مقارنة مع 26101 رحلة في الشهر المناظر من العام الماضي. وأظهرت الإحصاءات ارتفاع إجمالي حركة الطائرات عبر المطار ما بين يناير ويونيو الفائتين إلى 170249 رحلة بزيادة قدرها 6.8 بالمئة مقارنة مع 159372 رحلة في النصف الأول من 2011.

وعلى صعيد الشحن فقد أظهرت الإحصاءات حدوث ارتفاع قدره 2.2 بالمئة بحجم الشحن عبر مطار دبي خلال النصف الأول من العام الجاري، حيث ارتفع إلى 1086456 طناً مقارنة مع 1062724 طناً في الفترة المناظرة من 2011. وفي شهر يونيو الفائت، تعامل المطار مع 194992 طناً بزيادة قدرها 6.3 بالمئة مقارنة مع 183365 طناً في يونيو 2011.
إضافة نوعية

وأكد جمال الحاي النائب التنفيذي الأول للرئيس للعلاقات الدولية والاتصال في مؤسسة مطارات دبي، أن النصف الأول من العام الجاري سجل إضافة نوعية في تاريخ المطار، حيث افتتحنا 12 وجهة جديدة وانضمت أربع ناقلات إضافية للعمل لدينا، في حين سجلنا نمواً كبيراً مع أسواق السعودية والهند وأمريكا وقطر وأستراليا.

وقال الحاي "لم تتوقف إنجازاتنا على الجانب التشغيلي فقط بل امتدت لتشمل مجالات خدمة العملاء الذين يأتون على رأس قائمة سلم أولوياتنا، حيث ساهم فريق: هل يمكنني المساعدة بالإضافة إلى إطلاق مجموعة خدمات جديدة مثل منطقة الاستعلامات الرقمية وخدمة (ماي دي أكس بي) والمساعدة الافتراضية لتوفير معلومات للمسافرين بارتفاع رضى المتعاملين بنسبة كبيرة جداً".

وأضاف "نحن على الطريق الصحيح لتوقعاتنا بأن نتعامل مع أكثر من 56 مليون مسافر بنهاية العام الجاري، وبالتالي الاقتراب أكثر من إجمالي طاقتنا الاستيعابية الكاملة البالغة 60 مليون مسافر سنوياً في الوقت الراهن. ومن هنا تتصاعد أهمية افتتاح مبنى الكونكورس 3 في الربع الأول من 2013، ما سيرفع طاقتنا إلى 75 مليون مسافر سنوياً ويتيح لنا توفير خدمات يقل نظيرها حول العالم".