الرئيس المصري الجديد يتسلم مقاليد الحكم رسمياً


سلم المجلس العسكري الحاكم في مصر، مقاليد الحكم رسمياً اليوم السبت، إلى الرئيس المنتخب الجديد محمد مرسي بمنطقة الهايكستيب العسكرية، بعيد ساعات قليلة من تأديته اليمين أمام المحكمة الدستورية، وبعد الانتهاء من إلقاء خطاب في جامعة القاهرة.




وقال المشير حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة أثناء مراسم نقل السلطة: "لقد عايشت مصر أحداثاً كثيرة، منها ما نعاصره الآن بعد أن قال الشعب المصري كلمته في اختيار رئيسه"، مضيفاً أن الجيش انحاز للشعب المصري في ثورته إيماناً بأن الشعب مصدر السلطات.

وبحسب المشير طنطاوي، فإن المؤسسة العسكرية تحملت إدارة شؤون البلاد لمواجهة التحديات الداخلية والخارجية، وكانت لديها القدرة على مجابهتها، مضيفا: "استطعنا تجنيب الدولة العديد من العقبات التي كانت تحدق بها".

وبين المشير بالقول: "نحن أوفينا بوعدنا بتسليم الحكم إلى الرئيس المنتخب، لأننا نعيش حالة من الديمقراطية الحقيقية، وستظل سلامة مصر فوق كل اعتبار، موجهاً حديثه إلى الرئيس مرسي: إن الطريق طويل وصعب ولكننا نملك المقومات التي تؤهلنا لتحدي الصعاب"، وقام بتسليم الرئيس المصري درع القوات المسلحة.

وبدوره قال الرئيس المصري الجديد محمد مرسي: "إنني أقدم التحية لجميع رجال القوات المسلحة، مؤكداً أن مصر تعيش يوماً مشهوداً والذي برهن على أن أبناء مصر نسيج واحد وعلى قلب رجل واحد، والعالم بأسره يشهد نموذجاً فريداً لم يشهده من قبل، لأنه يرى كيفية انتقال السلطة من المؤسسة العسكرية إلى سلطة شعبية منتخبة بشكل سلس وهذا النموذج سيحظى بالتدريس فيما بعد".

وطمأن مرسي المجلس العسكري بقوله: "لن يمس حق من حقوقكم، وسأبذل كل ما في وسعي لتقديم الدعم الكامل والمتزايد لمؤسسة الجيش، وستلقون مني عناية فائقة لأنكم العيون الساهرة على حماية مقدسات الوطن".

كما حث مرسي الجيش على الاستعداد العالي دائماً، وأن ينكبوا على تحسين التدريب لرفع كفاءة القوات المسلحة، وأن لهم الحق أن يطلبوا كل ما يتطلعون إليه، ودعا الجيش أيضاً للمشاركة في ضبط إيقاع الأمن في البلاد، لأنه من الأولويات التي يتطلع إليها المواطن المصري.

وأضاف مرسي: "عندما يشعر الناس بالأمان، سينصرفون إلى أعمالهم طواعية، وستشهد مصر منظومة اقتصادية قوية لم تشهدها من قبل، مشيراً إلى أنه سيلبي مطالب رجال الشرطة والجيش لحماية الوطن".

ولفت مرسي إلى أن التحية التي قدمت للشهداء في خضم ثورة الخامس والعشرين من يناير من قبل إحدى قيادات الجيش، توجت اليوم للرئيس المنتخب.