من أسقط الطائرة التركية؟


 




كتب أدهم باشا الأطرش : إستغربت أوساط عربية وأجنبية من قادة عسكرين ومخضرمين في علم الجيوش والتكنولوجيا العسكرية وهم من المطلعين عن كثب على قدرات القوات المسلحة السورية وخاصة سلاح الجو والمضادات الإرضية، كيف تمكنت اليوم من رصد وإسقاط طائرة إستطلاع تركية فور دخولها المجال السوري حيث علق أحدهم بإن الطيران الحربي الإسرائيلي حلق فوق قصر الرئاسة السورية مراراً وقصف عدة مواقع حساسة داخل العاصمة دمشق وإكتفت القوات المسلحة السورية ووزارة الدفاع حينها بترداد عبارة "نحتفظ بحق الرد"

كما علق أحد المسؤولين العسكريين في الحلف الأطلسي على حادثة إسقاط طائرة الإستطلاع التركية ورصد أخرى كهدف من قبل المضادات الأرضية السورية بالقول، بإن المعلومات الأكيدة بإن إيران قامت قامت منذ فترة بنصب عدة رادارات ومنصات صواريخ مضادة للطائرات على كافة الحدود السورية – التركية والسورية اللبنانية وإن هناك وجود عسكري كثيف لجنود إيرانين يقاتلون في صفوف الأسد وخاصة في مجال التكنولوجيا والمعلومات والدفاع الجوي. ولا يستبعد وجود منصات روسية أيضاً.