الصفدي بعد أشكال في مركز الخدمات التابع له: كرامة أهل طرابلس ليست مكسر عصا لأحد


صدر عن مكتب النائب محمد الصفدي في طرابلس البيان الآتي: "استدرج الى مركز الخدمات الاجتماعية للنائب الصفدي في ساحة النور ظهر اليوم المواطن شادي مولوي من قبل جهاز أمني بواسطة اتصال هاتفي به بحجة منحه مساعدة صحية وبعد دقائق من وصوله فوجئ الموظفون دخل عناصر مسلحة من الأمن العام في طرابلس من دون إذن أو سابق إنذار وقاموا بتوقيفه وإخراجه بالقوة الى جهة مجهولة"




وتابع: "ان الوزير الصفدي اذ يربأ بجهاز الامن العام استخدام مثل هذه الأساليب المستهجنة في استدراج المواطنين يطالب بالافراج فوراً عن السيد شادي مولوي، ويعتبر ان هذه التصرفات مرفوضة رفضاً تاماً لذلك نطالب قيادة الامن العام والجهات المختصة بفتح تحقيق بهذه الحادثة ومعاقبة المسؤولين عنها ليكونوا عبرة لسواهم في الالتزام بالقوانين."

واضاف: "ان الوزير الصفدي يطالب بكشف الحقيقة كاملة في هذا الموضوع ويؤكد ان كرامة أهل طرابلس ليست مكسر عصا لأحد وأنه لا يوجد أحد فوق القانون بدءاً بالمسؤولين عن تنفيذ هذه القوانين."