الجيش السوري الحر: المخطوفون بخير وآخر إتصال كان عند الساعة الثامنة من مساء أمس


أكد الناطق الاعلامي بإسم "الجيش السوري الحر" المقدم خالد يوسف الحمود أن لا دخل للجيش الحر بحادثة إختطاف اللبنانيين، لافتاً في الوقت عينه إلى انّ المخطوفين بصحة جيدة




وأشار الحمود في إتصال مع قناة "الجديد" إلى أنّ من خطف اللبنانيين هم قطاع طرق، مضيفاً أنه يحصل على المعلومات بشأن المخطوفين وحالتهم من بعض المدنيين في المنطقة، مضيفاً ان آخر إتصال أجراه حول هذه القضية كان عند الساعة الثامنة من مساء أمس، لافتاً إلى ان أحدهم قال له إنّه تمّ إقتياد المخطوفين باتجاه الأراضي التركية، غير أنّ الشخص المتصل لم يؤكد له ما إذا كان الأتراك إستلموا اللبنانيين أو ما إذا كانوا دخلوا فعلياً الأراضي التركية

وإذ أبدى الحمود حرصه على سلامة المخطوفين، إتهم النظام السوري بنمع الجيش الحر من التحرك لإنهاء الموضوع منذ البداية "لأنّ من مصلحة دمشق أن يتهم أحداً الجيش الحر بأعمال خطف أو ما شابه ذلك، ومن مصلحتها أيضاً تصدير أزمة سوريا إلى لبنان"