الشعار: اتهام “المستقبل” تجنّ ونداء الحريري رؤية حكيمة


أوضح مفتي طرابلس الشيخ مالك الشعار، أن "الاجتماع الذي حضره في منزل رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في حضور فعاليات مدينة طرابلس، من أجل البحث في موضوع الإشتباكات، خرج بإجماع الكل على أن الأمن لا يتحقق إلا بالعدل، وألا يشعر أهالي طرابلس بالظلم من خلال تحويل الموقوفين الاسلاميين الى القضاء، خصوصا وأنهم يشعرون بأن هذا لم يحدث إلا مع أبنائهم، في حين ثبتت على البعض العمالة للعدو الإسرائيلي وحكم بـ18 شهرا فقط، وأفرج عنه"، لافتاً الى أن "الجميع استنكروا الاعتداء على الشاب شادي المولوي، والطريقة التي تم توقيفه بها، وهي طريقة احتيالية تمثل هبوطاً في التعامل الاخلاقي، حيث تم إلقاء القبض عليه بواسطة كمين، وهذا أسلوب عصابات وليس أسلوب مؤسسات".




وذكّر في تصريح لصحيفة "المستقبل"، أن "الرئيس ميقاتي دعا في اجتماع مجلس الدفاع الاعلى الى إحالة ملف الموقوفين الاسلاميين الى القضاء"، مؤكدا "أن "تيار المستقبل" لا علاقة له بما جرى في طرابلس، وأن إطلاق هذا الكلام هو تجن، وأن النداء الذي وجهه الرئيس سعد الحريري الى الطرابلسيين، يعبر عن رؤية حكيمة، وخصوصا دعوته الى الاحتكام الى القانون"