“القابضة” تبيع فورسيزنز كندا بـ145 مليون دولار


أعلنت شركة المملكة القابضة التي يرأس مجلس إدارتها الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود، عن بيع فندق فورسيزنز تورونتو ، حيث تقدر الصفقة بأكثر من 142 مليون دولار كندي (ما يعادل 145.1 مليون دولار امريكي).




وعلق الأمير الوليد: هذه الصفقات تبرهن على خطوة أخرى نحو تحقيق عوائد قيّمة على استثمارات شركة المملكة القابضة.

ومن جهته، قال سرمد الذوق، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لشركة المملكة للاستثمارات الفندقية عضو مجلس إدارة شركة المملكة القابضة، إن الصفقة تشكل خطوة أخرى لدعم علامة الفورسيزنز التجارية في الاسواق الرئيسة عالمياً وعلى المدى البعيد، ونحن بصدد التحضير لافتتاح فندق فورسيزنز اند رزيدنس تورنتو في وقت لاحق هذا الصيف والذي سيعتبر احد رموز فنادق ومنتجعات فورسيزنز الرائدة".

وتعد شركة المملكة القابضة إحدى أكبر المستثمرين في كندا عن طريق استثماراتها في فنادق ومنتجعات فور سيزونز وعن طريق فنادق فيرمونت رافلز الدولية

هذا وتملك شركة المملكة القابضة حصة بنسبة 47.5 % في إدارة شركة فورسيزونز مشاركةً مع شركة كاسكاد التي تملك 47.5 % أيضاً من شركة فورسيزونز بالإضافة إلى السيد ازادور شارب الذي يملك 5 % منها. وفي عام 2007، تمت صفقة شراء الأمير الوليد بن طلال وبيل غيتس مع ايزادور شارب لشراء شركة فورسيزونز في صفقة قيمتها 3.8 مليار دولار أمريكي.

بالإضافة، توجد لدى الأمير الوليد استثمارات في القطاع المصرفي في كندا من خلال شركة المملكة القابضة عن طريق مجموعة سيتي .