الإستخبارات الغربية تكشف صور كوادر وحدة العمليات الخارجية في حزب الله

بدأت أجهزة الإستخبارات الغربية دراسة خطوات خلاقة بهدف مواجهة الموجة العارمة من العمليات الإرهابية التي يخطط لها "حزب الله" ضد مصالح غربية في أنحاء العالم, بهدف التعرف على كشف هويات الكوادر العملياتية التي تعمل في اطار وحدة العمليات الخارجية في الحزب, وبالتالي الحد قدر الإمكان من امكانية ان يقوم هؤلاء بالضلوع في عمليات إرهابية خارج لبنان




وكشفت مصادر إستخباراتية غربية لصحيفة السياسة الكويتية أن من بين أهم هذه الخطوات, هو انشاء موقع على شبكة الإنترنت, من المقرر أن ينطلق خلال الايام القليلة المقبلة, بهدف استجرار معلومات من اشخاص من خارج دائرة "حزب الله", تتيح ردف ما تمتلكه اجهزة المخابرات حالياً, وإغلاق ثغرات استخباراتية حيوية لإحباط العمليات الارهابية

وأشارت المصادر الى ان الموقع المذكور سيكشف للعلن, للمرة الأولى, معلومات عن هيكلية وحدة العمليات الخارجية في الحزب وطريقة ادارة عملياتها وهوية كوادرها العملياتية خارج لبنان, وهوية الكوادر القيادية للوحدة في لبنان, والاهم من ذلك نشر صور لكوادر عملياتية تعمل في اطار الوحدة لكي تتمكن الاجهزة بمساعدة من يتعرف عليها, التوصل الى هوياتها الحقيقية

واستطاعت "السياسة" الحصول، من مصادر خاصة جداً، على عدد من صور كوادر وحدة العمليات الخارجية في "حزب الله" التي سوف يتضمنها الموقع عند انطلاقه, حيث سيطلب من كل من يملك معلومات عنها الإتصال بالموقع والإبلاغ عنها مقابل مبلغ مادي كبير

وأكدت المصادر أن أجهزة المخابرات الغربية تعلق آمالاً كبيرة على هذه الخطوة, وتتوقع أن تتمكن خلال أسابيع من كشف الهوية الحقيقية لجميع الكوادر العملياتية في وحدة العمليات الخارجية في "حزب الله" التي يقودها منذ سنوات طويلة طلال حمية