مخطط الاغتيالات :خلايا متطرفة من انتحاريين بحزام ناسف أو سيارة مفخخة تصطدم بموكب الشخصية المستهدفة

 

تفاعلت امس مسألة كشف الخلية الارهابية التي اعلن عنها وبحوزتها لائحة اغتيالات لقيادات سياسية وبينهم الرئيس نبيه بري وهذا ما اكده الرئيس بري امس شخصيا اثناء اجتماعه مع النواب في اللقاء الاسبوعي للتشاور في عين التيـنة




والمعلومات بشأن المخطط هو ان مجموعات متطرفة توزعت على خلايا صغيرة كل واحدة مؤلفـة من 5 عناصر ترصد شخصية سياسية معينة، ومزودة بالمتفجرات والمخطط يقول ان بعضها سينفذ بواسطة انتحاري يحمل حزاما ناسفا وآخر يتحدث عن تفجير سيارة مفخخة بواسطة انتحاري تصطدم سيارته بموكب الشخصية المستهدفة، ويتضمن التقرير الامني معلومات تتحدث عن هذه الخلايا وعن هذه الشخصيات المستهدفة

هذا المخطط ادى الى تجميد حركة الشخصيات السياسية بدليل ان الرئيس بري لم ينتقل امس من عين التينة الى مجلس النواب، كما انه حذر من المخطط وقد سبق هذا الامر محاولة اغتيال الدكتور سمير جعجع الذي اتخذ تدابير مشددة منها عدم التحرك والانتقال، كما ان الرئيس سعد الحريري يغيب في الخارج لاسباب امنية لان هنالك مخططا لمحاولة اغتياله في لبنان، ومع اكتشاف مخطط لشخصيات اخرى يبدو ان التنقل سيكون اصعب، وهنا سيلعب الوسطاء دور ضباط ارتباط بين القيادات السياسية

صحيفة الديار