صندوق النقد الدولي: الليرة السورية تفقد 45% من قيمتها في السوق الموازيّة

 

‎أعلنت مساعدة المديرة العامة لصندوق النقد الدولي نعمت شفيق أنّ "الليرة السوريّة فقدت 45% من قيمتها في السوق الموازيّة و25% في السوق الرسميّة".




وإذ أشارت أن "الاقتصاد السوري يعاني بالتأكيد جراء الأزمة في البلاد"، لفتت شفيق، للصحافيين أثناء وجودها في بيروت في زيارة تستغرق ثلاثة أيام، أنّ "المعطيات المتوافرة عن هذا الأمر قليلة"، وموضحةً أنّه "لم يتسن لصندوق النقد الدولي إرسال فريق الى سوريا لأسباب أمنيّة". وأضافت: "نعرف أنّ إجمالي الناتج الداخلي انخفض وأن هناك تكاليف اقتصاديّة، لكننا لا نملك أرقامًا".

إلى ذلك، كشفت شفيق أنّ البورصة السوريّة انخفضت من جهتها بنسبة 40%.، واعتبرت في هذا السياق أنّ "انخفاض الأسهم مؤشر مهم (على تأثير الأزمة) على قطاع الأعمال وآفاقه". ومن حهة أخرى، أوضحت أنّ "تأثير العقوبات على صادرات النفط الخام السوري سيكون الأكثر سرعة"، مذكرةً بأن إجمالي الناتج الداخلي الليبي انخفض بنسبة 60% فور توقف صادرات النفط بسبب النزاع.