انان: لبنان حريص على الا تصبح حدوده مكانا لنقل او لتهريب السلاح


 أعلن الموفد الاممي كوفي انان انه تباحث في الازمة في سوريا مع رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيسي مجلس النواب نبيه بري ومجلس الوزراء نجيب ميقاتي وهاتفيا مع الرئيس فؤاد السنيورة الموجود في الخارج، مشددا على ضرورة اتخاذ الاجراءات من قبل الرئيس السوري بشار الاسد وتطبيق خطة النقاط الست والا سيستمر الوضع على حاله.




وأشار الى انه بحث مع الرئيس ميقاتي موضوع المخطوفين اللبنانيين، وقال: "تحدثنا عن المجموعتين المختطفتين، واريد ان اقول للعائلات التي تنتظر سنبذل جهدنا كأمم متحدة للمساعدة.

أضاف: "نحن ندين طبعا المجازر التي حصلت وعمليات القتل التي جرت، وهذا سبب اضافي لبذل جهود اضافية لايجاد حل للموضوع. نبذل قصارى جهدنا لايجاد حل سلمي في سوريا وكثير من دول العالم تريد الحل السلمي

وأكد ان لبنان حريص على الا تصبح حدوده مكانا لنقل او لتهريب السلاح، وقال: "لا بد من اتخاذ الاجراءات لتفادي انتقال الازمة الى الدول المجاورة لسوريا ومنها لبنان

وعن مجزرة الحولة، قال: "ليس لدي معلومات عن الموضوع، ولكن يمكنني القول، ان المراقبين يحاولون البحث عن معلومات، وسيبدأ التحقيق قريبا وستعلن النتائج بشكل واضح

وردا على سؤال عن اعلان نهاية خطته في دمشق، قال انان: "هذا قرار يتخذه مجلس الامن، ومن المهم ان نستمر في بذل الجهود لايجاد حل لانتقال سلمي وديموقراطي للسلطة يتوافق وطموح الشعب السوري، لقد نفذ صبرنا ولسنا ممتنين من عمليات القتل وانا اول من يدين هذه العمليات واريد تسريع الخطة. وان لم تكن الخطة الحل المناسب، يجب ان يكون هناك حل آخر، وهذا عمل مجلس الامن

وأخيرا، دعا أهالي المخطوفين الى التحلي بالصبر