//Put this in the section

أمريكي يركب طائرة دون شراء تذكرة


بعد ساعات من الإفراج عنه، تمكن أمريكي من تجاوز إجراءات السفر والتفتيش الأمني بمطار سان دييغو الدولي وركوب طائرة بدون شراء تذكرة ليفتضح أمره لاحقاً بزيادة عدد ركاب الرحلة.




وذكرت شرطة "سان دييغو"، أن مارك دونكان، 38 عاماً، كان قد أفرج عنه ليل الاثنين بعد قضاء عقوبة بالسجن بتهمة السرقة.

وقال دون بلدوك، رئيس شرطة "سان دييغو هاربور": أفلح تماماً في تجاوز عملية التفتيش الأمن.. تواجد بمنطقة عامة وخرج من بوابة الطوارئ التي مكنته من الوصول إلى المدرج."

وانطلقت أجهزة الإنذار فور فتح باب الطوارئ وهرعت قوات الأمن إلى المكان إلا أن دونكان تمكن من الإفلات بالاختلاط ببقية الركاب، بحسب بلدوك.

وأفادت الناطقة باسم شركة طيران "يونايتد اكسبرس" أن دونكان ركب طائرة تجارية صغيرة تتسع لثلاثين راكب كانت متجهة إلى لوس أنجلوس.

وقال أحد الركاب، ويدعى نكولاس بلاسغين، لقناة "كي جي تي في"، إن طاقم الطائرة تنبه للوضع عندما لاحظ أن عدد الركاب يفوق المقاعد.

وأضاف بلاسغين: "استفسروا منها (المضيفة) عن العدد.. فقالت لهم هذا هو ما عندي فردوا عليها بأن هناك خطأ ما."

وفضح أمر "الدخيل" دونكان بعد إنزال الركاب من الطائرة وتحديد أمتعتهم.

وأبدى الركاب امتعاضهم من تراخي الإجراءات الأمنية في المطار، وقال بلاسغين: "ما زلت غير قادر على استيعاب كيفية حدوث ذلك.. يبدو وكأن هناك إما تساهل أمني أو سوء إدارة، وعلى كل الوضع لم يكن على ما يرام."

وذكرت السلطات الأمنية أنها تدرس الواقعة لتحديد مواضع الخلل وتطوير التدابير الأمنية بالمطار.