//Put this in the section

وهاب عن ميقاتي و حكومته :اتمنى أن يدرك عمليات النهب التي تتم من تحت قدميه عبر بعض الوزارات التي توزع يمينا ويسارا لحسابات انتخابية


استنكر رئيس حزب التوحيد العربي الوزير وئام وهاب في بيان صدر عن مكتبه الاعلامي، "تحويل الرئيس نجيب ميقاتي، ملف تفجير مركز حزب التوحيد العربي في بقعاتا الشوف للحفظ بسبب ازمة الانفاق".




واشار الى انه "بعد وقوع الانفجار الذي استهدف مركز حزب التوحيد العربي في بقعاتا الشوف بادر رئيس الحكومة الاستاذ نجيب ميقاتي بالاتصال بنا مشكورا، معربا عن استنكاره وتضامنه كما بادر الى تحويل ملف التفجير الى الهيئة العليا للاغاثة للمبادرة الى تصليح الاضرار في المبنى السكني الذي تقطنه عائلات الا اننا علمنا مؤخرا وبعد قيام الهيئة العليا للاغاثة مشكورة بالكشف على المبنى ان الرئيس ميقاتي حول الملف للحفظ بسبب ازمة الانفاق


واكد تفهمه حرص الدولة على لفلفة قضية الانفجار ومن يقف وراءها لعدة اسباب رغم ان اللفلفة تتناقض مع منطق الدولة، متمنياً ان يدرك الرئيس ميقاتي ازمة الانفاق في عمليات النهب التي تتم من تحت قدميه عبر بعض الوزارات والصناديق التي توزع يمينا ويسارا لحسابات انتخابية صرفة.

وشدد على "أننا لن نتحدث عن الرقم الذي قررته الهيئة العليا للاغاثة وهو رقم منطقي حتى لا يضحك الناس كثيرا على الرقم الذي يخاف الرئيس ميقاتي اضافته على الموازنة." واضاف: "اننا مع هذه الحكومة يادولة الرئيس امام مشكلة نفاق وليس انفاق ولا نعرف ما الذي يدفع حلفاؤنا للتمسك بها لأن اداءها اسوأ من اداء حكومات كثيرة سبقتها، وبالنسبة لمبنى بقعاتا فان تكاليفه نتمنى ان تعتبرها تبرعا لك لأننا نريد ان نبقى على قناعتنا بأداء حكومتك".