//Put this in the section

العريضي لميقاتي : أقمت الدنيا على ١٤ آذار لأنها طالبتك بالإستقالة و الان تعترف بأنك غير قادر على العمل


كشفت مصادر وزارية لـ"المستقبل" أنه لدى طرح مجلس الوزراء، أمس البند المتعلق بأعمال طارئة لمدينة طرابلس، هبّ بعض الوزراء معترضين ليسألوا: "من أين نأتي بالمال؟"، ما فتح النقاش حول أزمة الإنفاق المالي من جديد، ليتجهم وجه ميقاتي ويبادر إلى القول بإنفعال: "إذا كنا نريد الإستمرار على هذا المنوال، ما نفع بقائنا في هذه الحكومة، طالما أن الرفض سيد الموقف لكل إنفاق"، مضيفاً: "فلننتظر ونرى ما سيحصل حتى الجلسة المقبلة"، فما كان من وزير الإشغال العامة غازي العريضي إلا أن علق بالقول: "أقمت الدنيا على قوى 14 آذار لأنها طالبتك بالإستقالة نظراً لفشل الحكومة وعدم إنتاجيتها، وها أنت تعترف بأنك غير قادر على العمل في ظلها، فماذا هذا التناقض".





وأفادت المصادر نفسها أن "سجالاً حصل بين وزير الداخلية مروان شربل ووزير الصحة علي حسن خليل، عندما تحدث شربل عن قضية المياومين بإعتبارها تحتاج إلى حل سياسي وبأن هناك قوى على الطاولة تشارك في حركات الإحتجاج غامزاً من قناة حركة أمل، ما دفع خليل إلى الرد بإنفعال، وبرفضه ما صدر عن شربل".