//Put this in the section

ماروني : يجب سحب كل السلاح لصالح الجيش


اعتبر عضو حزب "الكتائب" النائب ايلي ماروني إنه "من الطبيعي في ظل الأوضاع القائمة التي يمكن وصفها بأنها خطيرة جداً أن تلتقي القيادات اللبنانية للوصول ربما إلى معجزة الحل لإنقاذ البلاد مما تتخبط به، إضافة إلى أنه لا يجوز مقاطعة رئيس الجمهورية الذي يمثل رأس السلطات الدستورية، وبالتالي فإننا سنناقش بحضورنا كل المواقف المتعلقة بثوابتنا ومبادئنا"، مؤكداً "أن المشاركة في الحوار ستتم مناقشتها مع حلفائنا، وما يهمنا الاطلاع على موقفهم من هذا الموضوع لاتخاذ الموقف الموحد من موضوع الحوار، باعتبار أن المسالة ليست متوقفة على مشاركة حزب "الكتائب" لوحده وإنما على مشاركة لبنانية شاملة تتمثل بكل قيادات "14 آذار".




ولفت ماروني لصحيفة "السياسة" الكويتية إلى أن رئيس الجمهورية قد يكون رأى أن انعقاد هيئة الحوار هام جداً قبل تشكيل حكومة جديدة، ولذلك ليس أمراً هاماً أن يسبق بند الآخر، بل الأهم الوصول في ظل الأوضاع الراهنة إلى معطى يساعد في تذليل الأزمة اللبنانية، مشيراً إلى أن موقف قوى "14 آذار" واضح حيال ملف السلاح بعدما حددت نظرتها إلى موضوع سلاح "حزب الله" وضرورة تسليمه إلى الجيش اللبناني "لأنه لا يجب أن يكون هناك سلاح خارج سلطة الدولة ونحن هنا لا نتحدث عن سلاح "حزب الله" وإنما نتحدث عن كل الأسلحة في لبنان وضرورة سحبها من كل المناطق لصالح الجيش اللبناني".