مربية أطفال تقيم دعوى قضائية ضد شارون ستون


أقامت مربية أطفال، كانت تعمل سابقا لدى الممثلة الأمريكية شارون ستون، دعوى قضائية ضد الأخيرة تتهمها فيها بخرق قانون العمل، بعد تفوهها بتعليقات تسخر من عرقها ودينها.




ووصفت ستون هذه الدعوى القضائية بـ"السخيفة"، لأنها تستند إلى "معلومات مفبركة وكاذبة"، ومقدمة من "شخص لا يسعى إلا لجني بعض المال من خلال الكذب."

وكانت ايرلندا المن، وهي فلبينية الجنسية، قد عملت لدى الممثلة مربية للأطفال لأكثر من أربع سنوات، حتى طردها في فبراير/ شباط 2011.

وتقول المن، إنها طردت بعد رفضها إعادة مبلغ من النقود حصلت عليه من ستون بسبب عملها ساعات إضافية، إذ أن النجمة الأمريكية قالت إن المربية لا تستحق هذا المبلغ، وطالبتها حينها بإعادته.

وعلى إثرها، كانت ستون تعنّف المن أمام زملائها في المنزل، والضيوف والزوار لمدة ثلاثة أسابيع، حتى طردتها نهائيا بعد ذلك.

وقالت الدعوى، التي تقدمت بها المن، إنه ستون كانت تصفها بأسوأ العبارات التي تمس عرقها وأصلها الفلبيني خلال الأشهر الأخيرة من عملها.

وأضافت الدعوى، أن ستون طالبت المن بعدم التحدث إلى الأطفال، حتى لا تتحول لكنتهم إلى الفلبينية، كما كانت تربط الخلفية الفلبينية للمربية بـ"غبائها الشديد."

وتطالب المن الفنانة الأمريكية بتعويضها ماديا عن الشهور التي قضتها وهي عاطلة عن العمل، إلا أن ستون تؤكد جازمة على أن هذه الدعوى ما هي إلا ترهات غير مقبولة، والهدف منها هو جني الأموال فقط لا غير، على حد قولها.