الجميل: سليمان لن يهتم بعقد جلسة للحوار من دون ١٤ آذار


أكد منسّق اللجنة المركزية في حزب "الكتائب" النائب سامي الجميّل في حديث إلى قناة "الجديد" أن الحزب "ليس بوارد رفض أي مبادرة يقوم بها رئيس الجمهورية" ميشال سليمان، معتبرًا أن "الدولة اللبنانية بحالة انهيار وهي اللحظة المناسبة للبدء بالحوار وبت موضوع السلاح".




ورأى الجميّل أن "حكومة طرف واحد بهذا الظرف لا يمكن أن تحل المشاكل". وقال: "من غير المفروض رفض مبدأ الحوار خصوصاً مع وجود محاولة منهجية لتدمير الدولة وسلطتها على الأرض ". وأضاف في حديث آخر لمحطة "أم.تي.في": "كنا نتمنى مع قوى "14 آذار" ان يكون هناك حوار بعد تشكيل حكومة انقاذية ولكن الرئيس ارتأى غير ذلك وقرر الدعوة وبالتالي أمامنا أحد حلّين: إما رفض الدعوة أو القبول بها وسنحسم قرارنا عندما تصلنا الدعوة للحوار رسمياً".

ورداً على سؤال، اجاب الجميل: " في النهاية لن نرتاح فبالمشاركة في طاولة الحوار من دون 14 آذار ولن يهتم الرئيس بعقد جلسة للحوار من دون هذه القوى ولن يكون لجلسة الحوار "طعمة" بغياب 14 آذار"، منبهاً في الوقت عينه إلى أن "البديل عن الحوار هو إما الحرب اهلية أو محاولة الغاء القوى لبعضها البعض".