مرسي وشفيق إلى الجولة الثانية


أعلنت رئيس "اللجنة العليا للإنتخابات الرئاسية" في مصر فاروق سلطان أنّه "لا يوجد مرشح فاز بالأغلبية المطلقة من أصوات المقترعين لموقع رئاسة مصر في الجولة الأولى"، مشيراً إلى أن "جولة الإعادة ستكون بذلك وفق القانون بين محمد مرسي ومحمد شفيق الحاصلين على أعلى نسبة من الأصوات المقترعة".




سلطان، وفي مؤتمر صحافي عقدته اللجنة، لفت إلى أن "اللجنة رفضت 4 طعون لعدم استنادها للقانون أو على واقع أو دليل، وقضت اللجنة بعدم قبول 3 طعون لتقديمها بعد إنقضاء مهلة تقديم الطعون"، مشيراً إلى أن " الأخطاء التي حصلت لا تؤثر على النتائج وقد تم تصحيحها"، لافتاً إلى أن نسبة المشاركة في الإنتخابات بلغت في الجولة الأولى 46%.

وأضاف سلطان: "لا صحة لما يقال عن إضافة أفراد من الأمن أو الجيش لقاعدة بيانات الناخبين"، مشدّداً على أن "اللجنة تلتزم بعملها في القانون ولم تنشغل بمعارك وهمية حاول البعض جرّها إليها وترفّعت عن الإشكالات بما يليق بعملها كأعلى هيئة قضائية في مصر".