الجسر : طرابلس ليست قندهار


اشار عضو «كتلة نواب المستقبل» النائب سمير الجسر الى انه «منذ ثلاثة أشهر وردت معلومات عن ان طرابلس مقدمة على انفجار أمني بسبب وجود خلايا ارهابية فيها»، وقال: «الإسلاميون الموقوفون ثلاث فئات وابقائهم خمس سنوات مسجونين من غير محاكمة ظلم لهم غير مقبول».




الجسر، وفي تصريح لصحيفة "اللواء"، أعلن ان «طرابلس ليست قندهار والسلفية فيها دعوية تحرّم حتى الانقلاب على الحاكم»، واضاف : «نرفض ان يكون في البلد سلتين ولذلك طالبنا بنزع السلاح من كل لبنان»، وقال: «استشعر الملك عبد الله بن عبد العزيز بالخطر على لبنان فوجه رسالة ليؤكد فيها للحكومة على اهمية النأي الحقيقي للنفس لإبعاد لبنان من تداعيات الأحداث السورية».

وأعلن ان «تيار المستقبل مع الحوار الوطني على ان يعالج المشكلة بأسبابها، وهو انتشار السلاح وحصره تحت سلطة الدولة»، واضاف : «لا أحد فوق القانون والمساءلة ضرورية لكل من يخطئ سواء أكان سياسياً أم عسكرياً».