الجميل ونصرالله وجنبلاط مع الحوار .. وجعجع بشروط



تضاربت مواقف «قوى 14 آذار» من دعوة الرئيس ميشال سليمان إلى طاولة الحوار في الأسبوع الثاني من حزيران المقبل. ففيما اعتبر الرئيس أمين الجميّل ان الدعوة «اعتراضية على الوضع الخطير السائد، ولا يصح الا ان نلبيها». وضع رئيس «القوات اللبنانية» سمير جعجع شروطاً لانطلاق حوار جديد وهي «تأليف حكومة حيادية، إلى جانب إظهار حزب الله حسن نية لبحث موضوع السلاح».

من جهته، أبلغ النائب وليد جنبلاط سليمان موافقته على حضور جلسات الحوار. كذلك أعلن السيد حسن نصرالله، في الذكرى السنوية الـ 12 لعيد المقاومة والتحرير، في بنت جبيل، «الموافقة على العودة إلى طاولة الحوار بلا شروط».
الأخبار