السنيورة يستنكر مجزرة الحولة :آن الأوان للعالم أن يستفيق ويوقف هذه المذبحة


رأى الرئيس فؤاد السنيورة أنه "لقد آن الاوان للعالم ان يستفيق ويوقف هذه المذبحة اليومية المتمادية بحق الشعب السوري الأعزل، إن صور جثث الأطفال والشيوخ والنساء في هذه المجزرة الرهيبة والموصوفة التي ارتكبها النظام السوري ضد هذه البلدة الآمنة بمدفعية الدبابات حسب تأكيد المراقبين الدوليين، هذه المجزرة وهذه الصور،لا يمكن أن يحتملها، إلا من فقد إحساسه وضميره الإنساني، ونخشى في هذه الحال، ان يكون الرأي العام العالمي قد استكان لوجود المراقبين الدوليين، فيما استغل النظام السوري ذلك للاستمرار في عملية القتل".




وأضاف الرئيس السنيورة في تصريح تعليقاً على المجزرة التي ارتكبتها قوات النظام السوري في بلدة حولة السورية: "ما زال هذا النظام يستعمل العنف على الرغم من انه حل اثبت فشله، فيما تشهد المنطقة متغيرات عديدة على اكثر من صعيد، ما يعني أن هذا النظام فقد صلته بالواقع وبأبسط المعايير الإنسانية والخلقية.

وتابع: "في كل الأحوال ان ما يجري لا يمكن ان يستمر وقد بات الامر يتطلب تحركا مختلفا من المجتمعين العربي والدولي لوقف حمام الدم، لا الاكتفاء بالمواقف المستنكرة، بل ان المطلوب خطة تضع حدا لهذا النهر المتدفق من الدماء".