الحريري ينعي ينعي أخاه و صديقه


صدر عن الرئيس سعد الحريري البيان التالي:




"خسرنا اليوم أخا عزيزاً وصديقاً وفياً ورفيق درب وهب حياته للدفاع عن قيم العدالة والحرية والحق. وهو الذي وقف بقوة وعزم لا يلين نصيراً لمسيرة الاستقلال والسيادة والحقيقة والسلام الوطني في مواجهة مشاريع الهيمنة والتبعية والاسترهان للآخرين.

هذا هو نصير الأسعد، الذي أفتقده شخصياً في مرحلة من أصعب المراحل التي يمر فيها لبنان. وهو صاحب العقل الراجح والقلم الذي لا يجرح والفكر النابض بمحبة لبنان وكل اللبنانيين.

هذا هو نصير الأسعد، أخي وصديقي الذي تعرفت إليه بعيد استشهاد والدي الرئيس رفيق الحريري، ووجدت فيه الإنسان الحقيقي الذي يختزل كل معاني الآدمية والنزاهة والأخلاق الحسنة والمبادئ الوطنية الخالصة.

نفتقدك اليوم يا نصير ونحن في أشد الحاجة إليك، ولكنها إرادة الله الذي نؤمن بقضائه وقدره ونتقبلها بقلوب مؤمنة.

إنني إذ أنعي إلى اللبنانيين عموما ركناً أساسياً من أركان "تيار المستقبل" وانتفاضة الاستقلال وقوى الرابع عشر من آذار، أتوجه بأحر التعازي القلبية إلى زوجته وأولاده وأفراد عائلته كافة، وإلى آل الأسعد وأبناء الجنوب عموما، سائلاً الله سبحانه وتعالى أن يتغمده برحمته الواسعة ويسكنه فسيح جناته".