المخطوفون دخلوا الأراضي التركية…ثم اختفوا


كشفت مصادر وثيقة الصلة بقضية المخطوفين اللبنانيين ان هؤلاء موجودون فعلاً في الاراضي التركية وقد عبروا اليها من الاراضي السورية.




واضافت المصادر لـ"النهار" أن أمراً حصل ولا يزال مجهولاً، أدى الى ضياع آثار المخطوفين بعد عبورهم الحدود التركية مع سوريا، مؤكدة ان الجهود تنصب على حل هذا اللغز.

وأوضحت المصادر انه في لحظة عبور المخطوفين الحدود الى داخل تركيا بادر وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو الى الاتصال بالرئيس سعد الحريري الذي تولى تحريك طائرته في اتجاه تركيا لنقل المخطوفين الى لبنان، فيما بادر رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الى الاتصال بنظيره اللبناني نجيب ميقاتي لابلاغه بالنبأ نفسه.