الأسعد: الإخوة اللبنانيون بأمان وعلى قيد الحياة وسيتم تسليمهم لتركيا في القريب العاجل




لفت قائد "الجيش السوري الحر" رياض الأسعد إلى أن "المعلومات المتوافرة لديهم عن المخطوفين اللبنانيين بسوريا تطمئن بأن "الإخوة اللبنانيين" بأمان وعلى قيد الحياة وهم في مكان آمن"، لافتاً إلى أن "الهجمة الشرسة من قبل النظام على ريف حلب حالت دون إطلاق سراحهم وإخراجهم إلى تركيا".

ورداً على سؤال عما إذا المخطوفون اللبنانيون قد دخلوا مساء أمس (الجمعة) إلى تركيا ثم تمت إعادتهم إلى سوريا، قال الأسعد: "كلا أبداً هذا الكلام غير صحيح. لم يخرجوا إلى تركيا هم في الأراضي السورية وبقوا هناك. الهجمة التي قام بها النظام وعملياته العسكرية اليوم في شمال حلب أخّرت عملية إخراجهم إلى تركيا". وأضاف: "صحتهم جيدة ولكن الوضع الأمني والمنطقة ملتهبة حيث هم موجودون فالدبابات تقصف والطيران كذلك، ولذلك الامور مرتبكة جداً ولا نستطيع تجميع الأمور حتى يكون القرار مناسب لنقلهم إلى تركيا".

وختم الأسعد بالقول: "انشاءالله نسعى جاهدين لإنهاء على هذا الموضوع وفي القريب العاجل جدا انشاء الله سيتم تسليم المخطوفين إلى السلطات التركية".