الفساد اقوى الأحزاب اللبنانية – زياد علوش

الحكومة تأكل الشعب:

قررت حكومتنا الرشيدة أخلاء الرغيف من الدسم فسحبت (100) غرام من ربطة الخبز!الموالاة والمعارضة تفرقهما السياسة ويجمعهما الفساد.إذا صح أن الربيع العربي استوحى افكاره واقتبس ثورته وأطروحته من وحي (8و14)اللبنانيين!فعلى العرب وربيعهم السلام




من شماعة الأحتلال والوصاية الى "المحكمة والسلاح" كل شيئ مباح من اين نبدأ؟ ليس فقط بتقويم أعوجاج سلطة أنما راي عام؟ملفات وملفات:لحوم أسماك أجبان مياه طرق هاتف كهرباء صفقة المالية العامة سمسرات سرقات خلاف في المال في الأمن في السياسة..تاكسيات تحوم حول الركاب بثمن صفيحة (40)ألف ل كالفراشات في لظى اللهب.. لعلى ملف الدواء يدغدغ أوجاع الجميع من محفظة حامل صليب درب الجلجلة الدوائي النائب السابق الدكتور اسماعيل سكرية نقتبس رائعة "سرقة أم تدبير":من التزوير الى بيع أدوية السرطان خارج الوزارة الى فواتير المستشفيات الوهمية وأحتجاز تقاريرها الأخبارية أدراج التفتيش المركزي وسيرها السلحفاتي مقبرة اللجان وأروقة القضاء للقدر نعيش حالة تسيب في المشاع الوطني العام.السوآل من سيفرض الأصلاح والتغيير الجذري؟المفروض أن يكون تيار بهذا المعى!؟لكنه اضحى هو نفسه مجرد سماد إضافي في طاحونة النظام.هل ننتظر من الفساد أن يحاسب نفسه؟!

كأن يقول من اين لي هذا مثلاً؟!لا خطة لسياسة دوائية واضحة المعالم تسعيراً أو مراقبة من مختبر مركزي.جرح الفلتان الدوائي مفتوح على المجهول كما مئات الأدوية المزورة والمشبوهة والمجتزءة الفعالية الكثير منها مسحوب عالمياً من اسواق التداوي معمول بها في لبنان المغرق بالأدوية الفاسدة!؟منذ مدة وضع التفتيش يده على ملفات مشابهة لم يحدث أي تغيير فضائح من العيار الثقيل الفاجر يرغي ويزبد ويهدد ويتحدى على عينك يا تاجر!؟

الفساد مسيطر ومنتصر في ملفات تختصر تركيبة النظام السياسي ملهات انتخابات:اي قانون؟ تأجيل تحالفات نسبية أكثرية..تشابك مصالح مافيوي من هناك الخراف في فم الذئب المستشفيات الخاصة استأسدت على صندوق الضمان الأجتماعي بعد تهميشه وتفريغه وتقريعه وتقريظه!؟بكثير من الشطارة!؟

فواتير وهمية اعمال طبية على ذمة مرابي تاجر البندقية@كما في رائعة الشهير وليم شكسبير..في بعض المحافظات بسنواتها العجاف ياكلهن ثمان من اصل كل عشرة آلاف مريض 750 منهم مريض (ويك ىند) حيث لا طبيب مراقب!؟

واقع صندوق الضمان سمح للمستشفيات بتسجيل ارقام سرقة بالتواطئ بين مكونات تحتاج قضاء فاعل لا بد منه لقيام اي دولة ايطاليا درس مفعم بهذا الصدد عندما اسدل قضائها الستار على قضية (أندريوتي) و"الألوية الحمراء" هو أن روما من فوق غيرها من تحت.عهد الرئيس الشهيد رفيق الحريري شكا نقيب المستشفيات الخاصة تراكم فواتير قديمة سأله الرئيس"هل تكفي 50%؟ أجابه النقيب:نعم!!!انه المبدأ القائم في كل الدوائر والزنكاة والدساكر الرسمية اهداف للشطارة ينهش من لحمها الحي بنزوية وسادية مطلقة لكن على من تقرأ مزاميرك يا سكرية؟ وأنت تعلم أن الموت خزل خلود غلغامش في :أورو: أنها دولة العلوج وزمن وثب عليه نعيم الأغبياء.