نيكولا وكارلا ساركوزي يستجمان في دارة يملكها ملك المغرب في مراكش


يقيم الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي برفقة رفقة كارلا بروني في دارة وضعها العاهل المغربي الملك محمد السادس تحت تصرفهما، في مدينة مراكش، على ما أفاد الثلاثاء مسؤول من السلطات المحلية، وكالة فرانس برس.




وتعود ملكية الدارة على ما اكد المصدر نفسه، "إلى العائلة الملكية، وتقع في قلب منطقة النخيل" في مدينة مراكش (جنوب المغرب).

وكان ساركوزي وصل برفقة زوجته الأربعاء الماضي الى مراكش في زيارة خاصة، بعد يوم على تسلم الرئيس الفرنسي الجديد فرنسوا هولاند مهامه.

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته، إن "الإقامة حيث يمضي ساركوزي عطلته، مخصصة عموما لمدعوي الملك، وهي غير ظاهرة للعيان وبعيدة عن أعين الصحافيين، وبين نخيلها يمارس الرئيس الفرنسي السابق هواية الركض".

ومن المفترض أن يبقى الرئيس الفرنسي السابق حتى 31 من مايو/ايار الحالي في المدينة الحمراء، أحد أهم الوجهات السياحية المغربية، التي يأتي اليها الكثير من الشخصيات الفرنسية والعالمية