الشهال عن مواقف عون : وكأنهم يريدون جر البلد الى فتنة كبيرة


 




شدد مؤسس "التيار السلفي" في لبنان داعي الاسلام الشهال على أن "عملية إطلاق شادي المولوي تستكمل بإنهاء ملف الموقوفين الاسلاميين ورفع الظلم عنهم"، مؤكداً على الاستمرار بالإعتصام في ساحة النور لهذه الغاية، مضيفاً: "وقد نصعد إن لم نلق آذانا صاغية".


الشهال، وخلال مؤتمر صحافي في مركز جمعية "الهداية والاحسان" في أبي سمراء، قال: "نستنكر خطف اللبنانيين في سوريا إن كانوا براء من دماء السوريين وإلا فللثورة السورية الحق في التصرف فيما تراه مناسبا. وإن ثبت أنهم براء ونستطيع المساعدة على إطلاق سراحهم فسنساهم إحقاقا للحق".


الى ذلك، أعرب عن تعجبه "من كيفية تعاطي رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون في هذه الظروف العصيبة باستخفاف كبير مع الملفات الساخنة، وكأنهم يريدون جر البلد الى فتنة كبيرة".


وأشار إلى أنه "على العقلاء في هذا البلد ان يقوموا بالواجب من اجل درء الفتن التي تهدد لبنان قبل ان تقع الكارثة"، مضيفاً: "وكما اننا لا نعفي المرتكبين فإننا لا نعفي من وفر لهم الغطاء".