التحقيق مع المولوي إستند إلى مستندات محرّرة عن سكايب


صرّح وكيل الموقوف شادي المولوي، المحامي محمد حافظة لقناة "أخبار المستقبل" إثر انتهاء جلسة استجواب موكله في المحكمة العسكرية، فأوضح أنّ "قاضي التحقيق توسّع خلال الجلسة في إحدى نقاط الملف والتي تتمحور حول انتماء شادي إلى مجموعات إرهابية أو إلى تنظيم "القاعدة" وما شابه، وقد أبرز القاضي مستندات وأوراق حُرّرت من موقع شادي المولوي الإلكتروني على "سكايب" وكان يستجوبه حول كل مستند من هذه المستندات".




وإذ أعرب عن قناعته "ببراءة" موكّله وبأنّ كل هذا الموضوع "مدبّر"، أكد حافظة أنّ "ما كتبه شادي المولوي خلال تواصله مع أصدقائه عبر "سكايب" ليس فيه إطلاقًا ما يدينه"، وأضاف موضحًا: "شادي وفق ما يعلن على صفحته الإلكترونية يُعرّف نفسه بأنه "سلفي حر" وهي حالة فكرية موجودة عند الكثير من شباب طرابلس الذين يسيرون على خطى "السلف الصالح" في معتقدهم الديني، وهذا أمر يكفله الدستور لجهة حرية الدين والمعتقد".

وفي معرض إشارته إلى "وجود ضغط أكيد في سبيل إبقاء شادي المولوي قيد التوقيف"، شدد حافظة على أنّ المولوي "لا ينتمي إطلاقًا إلى تنظيم "القاعدة" ولا يتبنى أي فكر إرهابي وليس لديه نوايا بإيذاء أي أحد".

وردًا على سؤال، أجاب حافظة: "خلال نصف ساعة من الآن سيبت قاضي التحقيق العسكري نبيل وهبي في طلب إخلاء موكلي، وإذا أقر إخلاء سبيله فهذا يعني أن قاضي التحقيق الذي لا يتأثر بأي ضغط سياسي قد اقتنع بعدم وجود ما يدين شادي المولوي" في ملف التحقيق معه.