الآلاف يشاهدون حلقة النار بكسوف نادر للشمس


شهد كوكب الأرض كسوفاً حلقياً، الأحد، عندما تعامدت الشمس والقمر على كوكبنا في حدث فلكي نادر يُعرف بـ"حلقة النار" شوهد في أجزاء من الولايات المتحدة وآسيا.




وبدت الشمس كحلقة عندما حجب القمر معظم قرص الشمس، وشاهد الآلاف في اليابان والولايات المتحدة الظاهرة الفلكية التي بدأت في جنوب الصين، واستمرت زهاء أربع دقائق.

وقالت وكالة الطيران والفضاء "ناسا" إن "حلقة النار" شوهدت في وسط نيفادا وجنوبي يوتاه وشمالي أريزونا ونيو مكسيكو قبل أن تنتقل إلى تكساس.

ويشار إلى أن آخر كسوف حلقي شهدته الولايات المتحدة كان عام 1994.

وفي وقت سابق، قال جيفري نيومارك، خبير الفيزياء الشمسية في وكالة "ناسا" الأمريكية: "أنصح أي شخص لديه الفرصة لرؤية هذا الحدث بأن يتابعه.. إنها حالة نادرة إلى حد ما."

والكسوف هو الأول الذي يتم رصده من على سطح الأرض منذ أكثر من عامين والأول خلال العام الجاري.

ويحدث الكسوف عند مرور القمر بين الأرض والشمس، فعندها يحجب القمر قرص الشمس، ويبدأ الكسوف الحلقي من لحظة دخول كامل القمر داخل قرص الشمس وينتهي فور بداية خروج حافة القمر من قرص الشمس، وهذه الفترة تسمى بمدة الكسوف الحلقي، وهي تختلف من منطقة لأخرى.

وقدرت "ناسا" حدوث كسوفي شمسي آخر في 13 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، سوف يشاهد شمال أستراليا.