شربل : القاضي الذي اتخذ قرار اخلاء سبيل المولوي كان صائبا لان تهمه كانت بسيطة


اكد وزير الداخلية والبلديات مروان شربل رداً على موضوع نقل النفوس الذي نشر في بعض الصحف ان هذا القرار كان يجب أن يتخذ من قبل كل وزير داخلية ، مشيرا الى انه هو من اكشتفه، واعتبر انه اكتشف ان المختار لاسباب سياسية يستخدم نفوذه احيانا لمنع التوقيع على قرار نقل النفوس، وان رئيس البلدية يقوم ايضا بالضغط على المختار احياناً كي لا ينتخب الناخب ضده اما من هم معه سياسياً فيوقع له.




واشار شربل في خلال مؤتمر صحافي، الى انه تجاه هذا الامر ولمنع التعسف في المعاملات اصدر هذا القرار وقال للمختار انه لا يحق له ان يحجب تصديقه عن وثيقة تبديل مكان لاي مواطن واي خلل بهذا الموضوع يتم محاسبة المختار عليه.

ولفت شربل، الى انه لا يهمه اي طرف في الانتخابات واصدر هذا القرار الذي كان انذارا لبعض رؤساء البلديات.، موضحا انه ثمة الية معينة لنقل النفوس واذا تم نقل 200 الف شخص الآن فذلك لا يؤثر على الانتخابات عام 2013 بسبب الفترة الزمنية، وشدد على ان المختار ليس هو من ينقل النفوس بل وزير الداخلية والمختار ينفذ .  

وقال شربل :" لن اترشح الى الانتخابات ولا يهمني من سيترشح ايضا وما يهمني هو وجود العدالة في الانتخابات ان حصلت،  ليسمحوا لي بعدم اتهام التزوير والقول ان التزويد بدأ بل على العكس فان الشفافية بدأت وذلك غير مقبول".

وراى شربل ان السبب الوحيد الذي قد ترجأ الانتخابات من اجله هو الوضع الامني ، مشيرا الى ان القاضي الذي اتخذ قرار اخلاء سبيل شادي المولوي كان قراره صائبا لان تهمه كانت بسيطة ، كاشفا عن انه عرف ان تهمه هي بانه كان يساعد النازحين السوريين ، وقال: " الافراج عن شادي المولوي تم بقرار قضائي وليس بضغط سياسي"