تشييع الشيخ عبد الواحد ورفيقه في مسجد البيرة وسط طلقات نارية


بدأت مراسم تشييع الشيخ أحمد عبد الواحد ورفيقه الشيخ محمد حسن مرعب بعدما وصل الجثمانان الى مسجد البيرة  في عكار وسط وفود شعبية وسياسية واطلاق مفرقعات نارية وطلقات نارية.




تزامنا ، اعادت  قوى الأمن الداخلي فتح  كل الطرق في عكار وبالتالي أصبحت كل الطرق سالكة.

 كما فتحت في البقاع صباحا طرقات شتورا وسعدنايل و المرج وقب الياس  بعدما تم قطعها ليل أمس الاحد احتجاجا على مقتل الشيخ عبد الواحد ومرافقه على حاجز للجيش في الكويخات بعكار .

وفي جولة لقناة ال بي سي على طرابلس بدت الحركة طبيعية والطرقات سالكة بشكل طبيعي .

واعتبر النائب خالد الضاهر في كلمة له في خلال التشييع، انه طالما ان هذه الحكومة تهدد امن اللبنانيين سيستكمل ربيع لبنان وعلى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ان يسقط حكومة التهميش لاكثرية اللبنانيين ، داعيا الى محاكمة عادلة تؤدي الى محاكمة المرتكبين واعدامهم  .

LBC