قهوجي لأهل عكّار: ادعوكم الى عدم الانجرار وراء الفتنة والجيش لكم وليس عليكم


توجّه قائد الجيش العماد جان قهوجي بالتعازي "الى أهل الشيخ عبد الأحد وأقربائه خصوصاً والى أهل عكاّرعموماً"، طالباً من الجميع عدم التسرّع واستباق التحقيق وليأخذ القانون مجراه، وسيتمّ توقيف المتورّطين بالحادث أيّاً تكن الجهة"، وداعياً أهل عكّار الى "عدم الانجرار وراء الفتنة فأبناء الجيش اللبناني هم أبناؤكم، وعكار هي الحاضن والخزّان البشري للمؤسسة العسكرية".




وقال قهوجي في حديث لصحيفة "الجمهورية" أن "ما حصل في عكار هو نتيجة الاحتقان السياسي الموجود في المنطقة، ودعا "السياسيين الى إطفاء نار الفتنة لأن اللبنانيين لا يريدون العودة ببلدهم الى الوراء وهم يتمسكون بالدولة وبالجيش، ولكن المشكلة هي في بعض الخطاب الذي يكون أحيانا سبباً للتوتير والفتنة".

وقال: "لن نسمح بالفتنة لا في الشمال، ولا في أي منطقة لبنانية، وما يصيب أهلنا في عكار وطرابلس وكل مدينة وقرية في لبنان يصيبنا، والجيش للأهالي وليس على الأهالي".