المجتمعون في منزل الشعار: خيارنا الدولة ونناشد أهلنا في عكار ضبط النفس وعدم قطع الطرقات


اعلن وزراء ونواب طرابلس وفاعلياتها بعد اجتماع في دارة مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار "ان خيار أهل الشمال هو الدولة والجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي"، مستنكرين "العمل الاجرامي الذي أودى بحياة الشهيد الشيخ احمد محمد عبد الواحد ورفيقه". وأكدوا في بيان تلاه الشيخ الشعار "أن هذا العمل المجرم لن يزعزع ثقتنا بالمؤسسة العسكرية"، كما أكدوا "التزام الجميع بمشروع الدولة والمؤسسة العسكرية وقوى الامن الداخلي"




وطالب المجتمعون رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ورئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي وقائد الجيش العماد جان قهوجي والقضاء الاسراع بمعاقبة المسؤولين عن الجريمة، معربين "عن ثقتهم بالدولة العادلة"، معتبرين "ان تلك التصرفات غير المسؤولة والتي صدرت وللاسف عن بعض عناصر الجيش اللبناني لا تمثل مناقبية المؤسسة العسكرية"، وأعلنوا "تبلغهم ان من اطلقوا النار قد تم توقيفهم وبوشر التحقيق معهم"

وناشد المجتمعون اهالي عكار "ضبط النفس وعدم قطع الطرقات والتزام الهدوء العام واعطاء الفرصة للقضاء لاحقاق الحق لاهلنا في عكار"، مطالبين "بالاسراع باصدار القرار الظني بحق شادي المولوي وانهاء ملف الموقوفين الاسلاميين عبر محاكمتهم وانصافهم، خصوصا وانه مضى على توقيف بعضهم اكثر من 5 سنوات من دون محاكمة"