الشعار: ما حصل خطأ كبير ولا يمكن التغاضي عنه ولكني لا اتهم الجيش ومن الضروري أن يبقى منتشرا في عكار والشمال



أبدى مفتي الشمال وطرابلس الشيخ مالك الشعار أسفه للحادث الذي حصل في بلدة الكويخات والذي أدى الى مقتل الشيخ أحمد عبد الواحد ومرافقه برصاص الجيش اللبناني على أحد حواجزه قرب بلدة حلبا جرّاء عدم الامتثال لأوامره، واصفًا الحادث بـ"المفجع والأليم والمفاجئ".




وقال في حديث لقناة الـ"أم تي في": "هذه الحوادث ليست من صفات الجيش"، مناشدًا قيادته بـ"الإسراع بالتحقيق لتهدأ الأمور ولا تنتقل البلاد الى مصاب آخر".

وإذ أكّد ثقته بـ"الجيش اللبناني لأنّه صمّام أمان كل البلاد"، شدّد الشعار على "وجوب معرفة ملابسات الحادث"، مضيفًا: "الجيش سيبقى هو حامي الوطن وصمام أمان لبنان ولن أفقد ثقتي بالجيش على الإطلاق حتى لو ثبت أن هناك خطأ صدر منه".

الشعّار الذي لفت الى أنه "لن يحكم على الجيش بكامله انطلاقًا من خطأ حصل"، قال: "ولكن لا يمكن غض النظر عن الحادث"، مطالبًا أن "يبقى الجيش في عكار لأنّه صمام أمان البلاد".