الريّس: أحداث طرابلس رد سوري على سياسة النأي بالنفس


رأى مفوض الاعلام في الحزب "التقدّمي الاشتراكي" رامي الريّس أن "الآداء السلحفاتي للحكومة لا يقدم الكثير من المؤشرات الإيجابية، بفعل أداء بعض القوى المكونة لهذه الحكومة"، موضحاً ان "النظام السوري يسعى إلى تصدير جانب من أزمته الداخلية إلى شمال لبنان"، لافتا إلى أن "أحداث طراباس رد سوري على سياسة النأي بالنفس التي يعتمدها لبنان"




الريّس، وفي مداخلة إذاعية، أكد ان "الامور تزداد صعوبة وتعقيدا ليس فقط على مستوى مواقف رئيس الحزب "التقدّمي الاشتراكي" وليد جنبلاط من الازمة السورية أو من الوضع الداخلي"، موضحاً أن "احداث طرابلس يجب أن تدفع بالسياسيين إلى اجراء قراءة متجددة لهذه المواقف"

وأشار إلى أن "الحزب لم ينكر يوما مواقفه المتباينة مع "حزب الله" تجاه النظام السوري والازمة السورية"، معتبراً أن "هذه المواقف السياسية لا تلغي تحالفاتنا السياسية مح قوى "8 آذار".