لّا قاعدة بعين الحلوة و الفارين من المخيم غادروا لبنان


أكد القيادي في حركة "فتح" في لبنان اللواء منير المقدح أنه "لا توجد معلومات عن الأشخاص الذين غادروا مخيم عين الحلوة أو إلى أين ذهبوا" وذلك تعليقاً على خبر فرار عدد من المطلوبين من تنظيم "فتح الإسلام" من المخيم، مضيفاً: "هم اختاروا ذلك ونحن موقفنا واضح من الأحداث التي تجري بالمنطقة". و شدد المقدح على أنه "لا يوجد تنظيم "قاعدة" في المخيم، ولا "فتح الاسلام"، بل هناك قوى اسلامية موجودة وهي معروفة، لكن لا يوجد قاعدة".




من جهته أشار المشرف العام على الملف الفلسطيني في لبنان عزام الاحمد إلى أن "فرار المجموعة تم من لبنان، وليس من مخيم عين الحلوة فقط"، وقال: "نحن علمنا من مسؤولين في الدولة اللبنانية أن هناك مجموعة ذهبت إلى أحد المطاعم خارج المخيم في صيدا، وغادر عناصرها من هناك بعد أن تركوا رسائل، وبالتالي هم غادروا لبنان وليس المخيم".

الأحمد، وفي حديث للمحطة عينها، أشار الى أن "هناك اصراراً من البعض على تشويه الصورة الفلسطينية في لبنان"، وقال: "أعتقد أن وراء التشكيك بالمخيم اشخاصاً يريدون الخراب للبنان". وحول وجود تنظيم "القاعدة" في لبنان، ردّ الأحمد: "لا اعرف اطلاقاً فهناك تنظيمات اسلامية متعددة ولا يوجد سيطرة كاملة داخل المخيم، لأن هناك جهات متعددة داخل المخيم، ونحن من جهتنا نسعى الى توحيد هذه الجهات تحت راية السلطة الوطنية الفلسطينية".