الحريري: نرحب بمبدأ الحوار


رحب رئيس الحكومة السابق سعد الحريري في بيان بمبدأ الحوار، مذكرا اننا "لم نكن اول من بادر للانسحاب منه"، مطالبا باستئنافه "حسب البنود التي التي اتفق عليها سابقا"، لافتا الى انه "لم يتبق من جدول اعمال الحوار الا بند السلاح".




واشار الى ان "رئيس مجلس النواب نبيه بري يدعو إلى حوار على أساس جزء من البند الوحيد المتبقي على طاولة الحوار الوطني، وهو بند السلاح بينما موقفنا هو ضرورة الحوار على أساس البند كاملا، أي على أساس كل السلاح المنتشر على كل الأراضي اللبنانية خارج سلطة الدولة في خرق واضح للدستور وميثاق الطائف وتهديد مزمن للسلم الأهلي في لبنان كما شهدت على ذلك أحداث عديدة في السنوات الماضية من 7 أيار إلى برج أبي حيدر مرورا بمار مخايل وغيرها من المناطق"، مضيفا " مع احترامنا لبري وعدم شكنا في حسن نواياه، إلا انه من غير المنطقي ومن غير المقبول أن يتم تحوير البند الوحيد المتبقى من الحوار الوطني من حوار بشأن السلاح إلى حوار بشأن طرابلس"، مشيرا الى ان "موقفنا هو أن طرابلس لا تحتاج إلى حوار، بل تحتاج إلى قرار"، مضيفا " طرابلس، كما بيروت، كما غيرها، تحتاج إلى قرار بتحويلها إلى مدينة منزوعة السلاح وهي بحاجة إلى قرار بوقف تسليح وتمويل بعض الشلل المرتزقة عند بعض الجهات السياسية، ووقف تسخير بعض أجهزة الدولة لخدمة أغراض النظام السوري في لبنان وهذا قرار يقع مباشرة تحت مسؤولية الدولة، التي أوضحنا بكل الوسائل تغطيتنا الكاملة لها في أي قرار يحمي طرابلس وكل لبنان من الفتنة والحرب الأهلية لا سمح الله".