لأنني لبناني عاشق للحياة و متنفس للحرية – محمد صلاح الدين عثمان



لأنني لبناني عاشق للحياة و متنفس للحرية .
لأنهم أردوا خطف صوتي و سلب لبنانيتي مني .




لأنني حر إبن حر ، أعلنت ثورتي و إنتفضت للوطن إنتفضت و ناضلت لمشروع الدولة ، لبناء وطن المؤسسات و القانون ، الدولة التي تنظر لمواطنيها على أساس مواطنيين لا على أساس الطوائف و الأحزاب و المناطق و التبعية .

إنتفضت و رفاقي لنصرخ و بأعلى صوت نريد وطن ، نريد دولة . نريد لبنان للجميع وطن للحياة .

لقد سرقوا صوتي ، و بقمصانهم السوداء إنقلبوا على وطني .
بنوا الحواجز الترابية ،و قطعوا الطرقات " بأكياس الرمل " و أتبعوا لبناني بمشاريع إقليمية . يحاولون في كل لحظة إعلان لبنان دولة فاطمية .

يقطعون جذوري و يغتصبون وطني .
مزقوا هويتي اللبنانية .
و قطعوا جسدي أشلاء .
تحت نهج القومية .

لأنني عاشق للحياة و متنفس للحرية .
لأنهم أردوا خطف صوتي و سلب لبنانيتي مني .

سأخوض معهم معاركي تحت لواء الحرية ، و أعلن بدء ثورتي نحو الدولة القوية .
أصرخ بأعلى صوتي أريد دولة مدنية ، دولة مبنية على التسامح و قبول الآخر ، دولة المساواة في الحقوق و الواجبات ، دولة الثقة في عمليات التعاقد و التبادل المختلفة ، أريد فصل ديني عن العمل السياسي لكي لا يتسن للبعض إستخدام ديني لمصالحه السياسية .

 

لأنني عاشق للحياة و متنفس للحرية .
لأنهم أردوا خطف صوتي و سلب لبنانيتي مني .

في 2013 سأصرخ بأعلى صوتي لتسمع جميع البشرية .
مستقبلي و لبناني بالدم و الهوية ، " و كرمال عين لبنان ما بتنزل إلا زي ما هي "