لاغارد: خروج منظم لليونان من منطقة اليورو


تطرقت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، كريستين لاغارد الثلاثاء في باريس إلى إمكانية "خروج منظم" لليونان من منطقة اليورو، وذلك في مقابلة مع شبكة تلفزيون "فرانس 24".




وقالت لاغارد "إذا لم يتم التقيد بالالتزامات، يفترض القيام بمراجعات مناسبة وهذا يعني إما تمويلات إضافية ووقت إضافي، أو آليات خروج ينبغي أن يكون خروجا منظما في هذه الحالة" وفقاً لما نقلته "أ ف ب".

وأضافت "أنه أمر سيكون مكلفاً للغاية وسيطرح مخاطر كبيرة، لكنه جزء من خيارات نجد أنفسنا مضطرين للنظر فيها تقنيا".

وأعلن الزعيم الاشتراكي اليوناني إيفانغيلوس فينيزيلوس الثلاثاء أن اليونان ستذهب مجدداً إلى انتخابات تشريعية، ستنظم مبدئيا في غضون شهر، بسبب فشل قادة الأحزاب السياسية في البلاد في التوافق على تشكيل حكومة ائتلافية.

وتابعت كريستين لاغارد "لقد باشروا إصلاحات مهمة، وقدموا بعض التضحيات. اليوم يبدو أن كل شيء يدور حول خلاف سياسي عميق وهذا بالفعل أمر مضر جدا بالشعب اليوناني".

وقالت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي "آمل أن يتم التوصل إلى حل عن طريق التسوية يسمح بالتقدم في مجال احترام برنامج سنكون كلنا بالتاكيد منفتحين على النظر في هوامشه، وليس في الأساسيات"، مضيفة "في الأساسيات، لا وجود لـ36 حلا للأسف".

وشددت لاغارد على أنه "أمر يعود لليونانيين من جهة، وللشركاء في منطقة اليورو من جهة أخرى، أن يقرروا معا بشأنه".

ومنح صندوق النقد الدولي اليونان في مارس/آذار قرضاً جديداً بقيمة 28 مليار يورو، أعقب قرضا بقيمة 30 مليار يورو في مايو/أيار 2010، وقد تم دفع ثلثي قيمته.