أسعار النفط تهبط لأدنى مستو لها منذ خمسة أشهر


تراجعت أسعار النفط إلى أدنى مستوى لها منذ خمسة أشهر بتأثير الأزمة السياسة لليونان ومخاوف من تخليها عن اليورو، إلى جانب الخسائر الفادحة لمصرف "جي بي مورغان" الأمريكي.




ويتخوف المستثمرون من تداعيات مغادرة اليونان للعملة الأوروبية الموحدة على اقتصاد أوروبا بدفعه نحو المزيد من الركود، وهو ما قد يؤدي بدوره لتراجع الطلب على النفط.

وكانت أسعار الخام الأمريكي قد تراجعت إلى دون 94 دولارا للبرميل، خلال جلسات الاثنين، قبيل أن تعاود الارتفاع مجدداً قبل نهاية التعاملات.

وأثرت الخسائر التي مني بها مصرف "جي بي مورغان،" وبلغت ملياري دولار، على أسعار النفط، مع تخوف المستثمرين من أن تدفع تلك الخسائر بالسلطات لوضع المزيد من التنظيمات على الأسواق المالية، من بينها تجارة النفط.

وكتب محللون في دورية "كيلدوف" الاقتصادية: ""هناك مخاوف حيال تنامي الطلب مع تفشي الأزمة بالاتحاد الأوروبي، والانتشار سيحدث."

ومن جانبه، كتب أديسون آرمسترونغ، رئيس شركة "تراديشون أنرجي" للوساطة المالية: "مخاطر التعاملات تقلصت مع تنامي حالة عدم اليقين بشأن مصير اليونان بمحيط اليورو."

ودفعت حالة عدم اليقين السائدة بالمستثمرين للتخلي عن الأسهم والسلع المقومة بالدولار، بحثاً عن ملاذات استثمارية أكثر آماناً كالسندات.

وفقدت أسعار النفط الخام، التي بلغت 110 دولاراً في الشتاء، قرابة 8 في المائة من قيمتها خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وبدأ العد التنازلي لأسعار النفط مع انقشاع المخاوف من عمل عسكري ضد إيران واستئناف المفاوضات بين الجمهورية الإسلامية والقوى الكبرى حول برنامجها النووي.