الجيش يستكمل انتشاره : وجود الجيش في أي منطقة هو لحماية الاستقرار وليس لمواجهة الأهالي


أعلنت قيادة الجيش أن "وحدات الجيش استكملت فجر اليوم عملية الانتشار في المناطق التي شهدت اشتباكات مسلحة في طرابلس وخصوصاً في أحياء جبل محسن وباب التبانة وشارع سوريا وأعادت الوضع الى طبيعته، وهي تقوم بتسيير دوريات وإقامة حواجز في شوارع المدينة لمنع الاخلال بالامن ولتمكين المواطنين من ممارسة حياتهم الطبيعية، كما تم تعزيز قوى الامن الداخلي في المدينة للمساعدة في تسيير أمور المواطنين وحفظ النظام".




وأضافت في بيان صادر عن مديرية التوجيه "إن قيادة الجيش إذ تأسف لسقوط الضحايا البريئة في صفوف المدنيين والعسكريين، تؤكد أن فرض الأمن هو حاجة وطنية لكل اللبنانيين، وإن الفوضى لن تكون في مصلحة أحد، وإن وجود الجيش في طرابلس أو في أي منطقة أخرى هو لحماية الاستقرار فيها، وليس لمواجهة الاهالي أو الاشتباك معهم، ولهذه الغاية لا تعنيه المواقف التحريضية أو الاستفزازية الصادرة من هنا أو هناك، والتي تدعو الجيش مرة لعدم التدخل، ومرة لضرب شعبه، وبالتالي توريطه في أوضاع تسيء إلى دوره ولا تخدم أمن المواطنين واستقرارهم".

وختم البيان "إن قيادة الجيش تراهن مجدداً على وعي أهل المدينة ووقوفهم إلى جانب جيشهم، وتؤكد قرارها الحاسم بإزالة كافة المظاهر المسلحة من المدينة بما في ذلك إطلاق النار من دون إنذار باتجاه أي مسلح فور مشاهدته، كما إنها ستقوم بكل ما من شأنه الحفاظ على السلم الاهلي ومنع الفوضى".

(الوطنية للاعلام)