الحريري :أبناء طرابلس هم بالمرصاد لكل من تسوّل له نفسه استخدام مدينتهم لأغراض لا تمت لمصلحة لبنان بصلة

أشاد الرئيس سعد الحريري بتجاوب أهالي مدينة طرابلس مع دعوات التهدئة ودعم الإجراءات التي اتخذتها الجهات الأمنية المختصة والتي مكّنت الجيش اللبناني من الانتشار بنجاح كامل ووقف كل أشكال الفلتان الأمني الذي شهدته المدينة مؤخرا




وقال في تصريح له اليوم: "إن وعي الأهالي ووعي شباب الأحياء الطرابلسية خصوصا قد فوّت الفرصة على المصطادين في الماء العكر وعطّل كل محاولات استدراج المدينة إلى مسلسل جديد من الفوضى والفتنة، وأظهر تمسك الطرابلسيين بمشروع الدولة وبمؤسساتها ورفض كل محاولات استدراجهم للخروج عن الدولة، لقناعتهم بأن أي محاولة من هذا النوع تضر بالمدينة ووحدة الوطن ككل".

وأضاف: "إن تاريخ طرابلس الوطني أكبر من أن يقع ضحية مؤامرات خارجية تريد أن تتلاعب بأمن المواطنين وسلامتهم، وأبناء طرابلس، كما عهدناهم دائما، هم بالمرصاد لكل من تسوّل له نفسه استخدام مدينتهم لأغراض لا تمت لمصلحة الطرابلسيين ولبنان بصلة".

وختم قائلا: "من حق أبناء طرابلس أن يعبروا عن رأيهم بحرية في إطار القوانين والأصول المرعية، ومن واجب الدولة أن ترعى هذا الحق وتوفر له الحماية وإيجاد المخارج الملائمة لما نشأ من تداعيات التوترات التي عاشتها المدينة مؤخرا، وندعو كل القيادات والفاعليات المحلية والسياسية في طرابلس لمواكبة الإجراءات الأمنية ورعايتها بما يكفل عدم تكرار ما حصل ويحفظ لعاصمة الشمال أمنها واستقرارها".

وعلى صعيد آخر، أجرى الرئيس سعد الحريري اتصالا هاتفيا برئيس إقليم كردستان العراق مسعود البرزاني معزيا بوفاة ابن عمه ممثل رئيس الإقليم الشيخ عبد الله محمد صديق البرزاني. كما أجرى اتصالا هاتفيا بالعلامة محمد حسن الأمين معزيا بوفاة العلامة عبد الله الأمين