الاسير يدعو اهله في طرابلس الى ضبط النفس ويحذر من التمادي في التحريض على الطائفة السنية


اكد الشيخ احمد الاسير ان ما يجري في طرابلس من حوادث خطير جدا، داعيا الى ضبط النفس والصبر  والتعالي عن الجراح.




ورفض الاسير في خلال مؤتمر صحافي، الهيمنة على اي جهاز امني من اجل استعماله لمصلحة اي فريق سياسي،  ودعا الاجهزة الامنية الى"القيام بدورها لحماية كل اللبنانيين، ولكن ليس على  قاعدة ابن ست وابن جارية، إذ إن هناك من يخطف ويقتل ويحقق مع الناس، ويتجاوز كل  القوانين ولا يسائله احد.

وجدد الاسير المطالبة بوضع حل جذري وسريع لفوضى السلاح خارج الدولة، لان بقاء السلاح في  يد طائفة او مذهب على ما هو عليه اليوم، يهدد السلم الاهلي، وسيولد مثل هذه الاحداث بين الحين والاخر، وخصوصا أن حزب المقاومة يوزع السلاح على اتباعه في كل  مكان.

وحذر الاسير من التمادي في التحريض على الطائفة السنية والاستخفاف بها، لان ذلك لا يخدم  العيش معا، ونحن نريد العيش مع الجميع بسلام