أبو خاطر : محاولة اغتيال جعجع جدّية ومن شكك فيها يعمل للتغطية على المجرمين


رأى عضو كتلة "القوات اللبنانية" النائب الدكتور طوني أبو خاطر أن المصالحة في زحلة ليست جدية، فالاصطفاف بين القوى السياسية قائم والمتهمون بقتل نصري ماروني وسليم عاصي تم تهريبهم إلى سوريا.




أبو خاطر، وفي تصريح لصحيفة "اللواء"، قال: "لا نخشى من مفاجأة في زحلة، ففي الدورة الماضية حصلنا على نسبة 52 بالمائة من أصوات المسيحيين"، وأضاف: "نحن متمسكون بحل واحد للإنفاق المالي لأن معايير الصرف واحدة، ورئيس الجمهورية ميشال سليمان كوسطي وتوافقي، يتعرّض لضغوط كبيرة من أجل جعله طرفاً"، معلناً أن على النائب ميشال عون أن يستشرف المستقبل، ولا ينبش الماضي، فماضيه مليء بالمآسي وحافل بقتل اللبنانيين.

ورأى أن القوى المشاركة في الحكومة تتحمل مسؤولية عدم معالجة ارتفاع الأسعار، من اكل وغذاء، وتتلهى بالمهاترات بدل البحث عن العلاج، مشيراً إلى أن "هجرة المسيحيين عائدة لفشل الدولة في توفير حياة كريمة، والهجرة تطال كافة الطوائف، ونأمل إجراء الانتخابات في وقتها وبإشراف حكومة حيادية".